التشخيصات العصبية-النفسية

اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط

قد يجد كثير من الناس صعوبة في الانتباه والتركيز، ويشعرون بالتململ من حين لآخر. وإذا كنت مُصاباً بالتباين الوظيفي (اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط)، فسوف يبقى معك هذا الأمر دائماً وقد يؤثر كثيراً على حياتك اليومية. وربما يؤدي إلى أن تواجه صعوبات في المدرسة وفي العمل مثلاً.

ما هو اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط (ADHD)؟

اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط هو تباين وظيفي عصبي نفسي. والحروف (ADHD) مأخوذة من بداية الكلمات (Attention Deficit Hyperactivity Disorder) باللغة الإنكليزية، وتعني اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط، ولكن ليس كل المصابين به يكون لديهم فرط في النشاط.

أشكال مختلفة لاضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط

يتعلق (ADHD) بوجود صعوبة في التحكُّم بالانتباه. وهناك أشكال مختلفة من (ADHD)؛ فإذا كانت لديك صعوبة في التركيز والتحكُّم بالتصرفات الاندفاعية مع كونك نشيطاً، فيكون لديك أحد أشكال (ADHD). أما إذا كانت لديك صعوبة في التركيز بدون أن تكون مندفعاً، فقد يكون لديك اضطراب نقص الانتباه (ADD). أما الشكل الثالث فهو أن تكون مفرطاً في نشاطك ومندفعاً. وهذا النوع هو الأكثر شيوعاً لدى الأطفال الصغار، وهو عادةً إما أن يزول أو أن يتحوّل لاحقاً إلى شكل مركّب من (ADHD).

كيف يشعر من لديه اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط؟

يمكن مثلاً أن تواجه صعوبة في الالتزام بالمواعيد والحفاظ على أشيائك. كما تجد صعوبة في فرز الانطباعات، لأنك تسمع وتلاحظ كل شيء بنفس القدر. كما أنه لا يكون من السهل عليك أن تتلقّى تعليمات طويلة ومعقدة وأن تبدأ بفعل أمر ما، بالسهولة نفسها التي يجدها غير المُصابين باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط، وكذلك هو الحال عند الانتهاء من أمر قد بدأته. وغالباً ما تكون متململاً أكثر من الآخرين. وكثير ممن لديهم (ADHD) يجدون سهولة في أن يحلموا أحلام يقظة، وتسرح خواطرهم في أمور مغايرة تماماً لما هو أمامهم، في الدروس والمحاضرات والاجتماعات مثلاً.

يختلف (ADHD) من شخص إلى آخر

يتمظهر (ADHD) بطرق شتى تختلف من شخص لآخر. كما أن شخصيتك ومزاجك وخصائصك وقِيمك واهتماماتك تؤثر أيضاً عليك وعلى كيفية أدائك. كما أن التململ الذي يشعر به كثير ممن لديهم (ADHD) يظهر بطرق مختلفة؛ فبعضهم يجد صعوبة في الجلوس بلا حركة، في حين أن آخرين يشعرون بتململ داخلي أكثر. وبما أن أعراف المجتمع تختلف بين الصبيان/الرجال والبنات/النساء، فإن (ADHD) يتجلى بطرق مختلفة.

اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط قد يسبب تأخراً وظيفياً

كلما رفعت سقف المطالب التي تضعها على نفسك، كبرت المصاعب التي يسببها لك (ADHD). وعدم مقدرتك على التحكُّم بطريقة أدائك أو السيطرة عليها قد تجعل الآخرين يسيئون فهمك، كما قد تجعلك تُشعرك بالإحباط. ومن الممكن أن يؤدي ذلك نزاعاتك مع الناس من حولك. وبما أن المدارس وأماكن العمل لا توفر لك غالباً ظروفاً مقبولة لتباينك الوظيفي، فقد يؤدي ذلك إلى تأخر وظيفي. ومن المهم أن تتذكر أن الجهل هو سبب المعاملة السيئة.

ما هي أسباب (ADHD)؟

تكون هناك حساسية فطرية في الجهاز العصبي في الدماغ تؤثر على أدائك في بعض الحالات. وغالباً ما تكون وراثية، ولكن يمكن أن يكون للأحداث الخارجية تأثير إلى حدّ ما؛ عند الولادة المبكرة مثلاً. وقد يظهر ذلك في وقت مبكر من الطفولة، ويزول عند الكثيرين أثناء فترة نموهم.

أين أجد المساعدة؟

إذا كنت تعتقد بأن لديك (ADHD)، فيجب عليك أن تتصل بالمستوصف أو بعيادة الطب النفسي. وهناك تحصل على مساعدة لتقييم ما إن كان لديك (ADHD) أو ما إن كانت هناك أسباب أخرى. تلتقي في البداية بطبيب أو أخصائي نفسي يُجري تقييماً أولياً. وبعد ذلك تخضع لدراسة استقصائية تبيّن ما إن كان لديك (ADHD) أم لا.

ما هي المساعدة التي يمكن أن أتلقّاها؟

يمكن أن تحصل على وسائل مساعدة في المدرسة وفي العمل وفي حياتك اليومية. كما يوجد علاج دوائي يمكن أن يخفف من أعراض اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط. وإذا كان لديك (ADHD) فسوف تحتاج غالباً إلى تنظيم حياتك اليومية على نحو جيد وإلى مساعدة على القيام بذلك. كما يجب تكييف المطالب والتوقعات والبيئة من أجل تجنُّب الكَرْب (الإجهاد النفسي) وزيادة الأعباء.