التشخيصات العصبية-النفسية

اضطراب طيف التوحُّد/متلازمة أسبرجر

اضطراب طيف التوحُّد هو تباين وظيفي عصبي نفسي (ASD)، وهذه الحروف هي بداية الكلمات (Autism Spectrum Disorder) باللغة الإنكليزية. إن مصطلح اضطراب طيف التوحُّد (ASD) هو اسم مشترك للعديد من التباينات الوظيفية العصبية النفسية التي يعني أسلوباً آخر في التواصل والعلاقات الاجتماعية. وأحد أشكال اضطراب طيف التوحُّد يسمى متلازمة أسبرجر.

 

ما هو سبب اضطراب طيف التوحُّد/متلازمة أسبرجر؟

السبب وراء اضطراب طيف التوحُّد/متلازمة أسبرجر هو أن الدماغ يعمل بطريقة مغايرة، لأسباب وراثية في أغلب الأحيان. وهو موجود منذ الولادة، ويُلاحظ عادةً في السنين المبكرة من الطفولة. وهذا التشخيص أكثر شيوعاً لدى الصبيان منه لدى البنات، ولكن تحديده يكون أصعب عند البنات؛ لأن هذه الحالة لا تظهر غالباً إلا في فترة متأخرة.

 

كيف يشعر من يعاني من اضطراب طيف التوحُّد/متلازمة أسبرجر؟

قد ينتج عن اضطراب طيف التوحُّد/متلازمة أسبرجر اهتمام معين تكرِّس له الكثير من وقتك. كما أنك تجد صعوبة في فهم الأعراف (الشيفرات) الاجتماعية وفي اختيار طريقة الاندماج والتواصل، وهو أمر بدهي بالنسبة للآخرين؛ ولكن ليس بالنسبة لك. وتكون فائق الحساسية إزاء الانطباعات الحسية، كاللمس والأصوات والروائح والأنوار مثلاً. وقد تكون الإصابة باضطراب طيف التوحُّد/متلازمة أسبرجر مصدر خير لك؛ فأنت تكون غالباً دؤوباً ودقيقاً وتستطيع التركيز على شيء ما لفترة طويلة.

 

من الممكن أن يؤدي اضطراب طيف التوحُّد/متلازمة أسبرجر إلى تأخُّر وظيفي

يعني اضطراب طيف التوحُّد/متلازمة أسبرجر أنك حساس أكثر من اللازم إزاء الكَرْب (الإجهاد النفسي). وهذا بحدّ ذاته قد يسبب سهولة الإحساس بالقلق (الحصر النفسي) والاكتئاب والأفكار القهرية مثلاً. كما أن التغييرات الخارجية – سواء الصغيرة أو الكبيرة – قد تكون مرهقة لك. وبما أنك غير قادر على التحكُّم بأسلوب أدائك، فمن السهل أن يسيء الآخرون فهمك في أغلب الأحيان. ومن المعتاد ألا توفر لك المدرسة أو مكان العمل ما يكفي من الظروف الجيدة دائماً التي تتناسب مع ما لديك من تباين وظيفي أنت تحديداً. ولذلك فمن المهم جداً أن تتوفر المعرفة والتفهُّم لدى الآخرين.

 

يختلف اضطراب طيف التوحُّد/متلازمة أسبرجر من شخص إلى آخر

إن طيف التوحُّد واسع وقد يختلف من شخص لآخر ويتمظهر بطرق مختلفة. كما أن طريقتك في إدراك العالم وحلّ المشاكل، ومقدرتك العقلية؛ لها دور كبير أيضاً.

 

أين أجد المساعدة؟

إذا كنت تعتقد بأن لديك اضطراب طيف التوحُّد/متلازمة أسبرجر، فيجب أن تتصل بعيادة الطب النفسي. وهناك تحصل على مساعدة لتقييم ما إن كان لديك اضطراب طيف التوحُّد/متلازمة أسبرجر، أو ما إن كانت هناك أسباب أخرى. تلتقي في البداية بطبيب أو أخصائي نفسي يُجري تقييماً أولياً. وبعد ذلك تخضع لدراسة استقصائية تبيّن ما إن كان لديك اضطراب طيف التوحُّد/متلازمة أسبرجر أم لا.

 

ما هي المساعدة التي يمكن أن أتلقّاها؟

يمكن أن تحصل على وسائل مساعدة ودعم في المدرسة وفي العمل وفي حياتك اليومية. كما يجب تكييف المطالب ودرجة الإيضاح والتوقعات والبيئة من أجل تجنُّب الكَرْب (الإجهاد النفسي) والقلق (الحصر النفسي).